page_title_08

 يزخر عالمنا العربي برجال و نساء ممن حققوا الكثير في مجالات أعمالهم التجارية منها و الحكومية و الخيرية، إلا أن القليل جدا من مجتمعهم يعلم عنهم و يقدر المساهمة التي قاموا بها للمجتمع و الوطن.
في المجتمعات الغربية و الشرقية تعد كتب السير الذاتية من أهم و أنجح المؤلفات نظرا لكونها تحمل بين صفحاتها الخبرة و التجربة الفريدة و صياغة دقيقة للتاريخ و أحداثه و شهادات شخصية ستتحول مع الزمن لكنز حقيقي لواقع الزمان و تميز المكان و الشخوص.
في رسيل نسعى أن نقدم لمن يرى في نفسه أنه يملك التجربة و الخبرة خدمة تحويل ذكرياته و قصصه و تجاربة إلى عمل أدبي يؤرخ لمسيرته و يترك للأجيال القادمة نفحة من ذكرى سيفخر بها الأبناء و الأجيال.
عملية كتاب السير و التراجم ليست بالأمر الذي يمكن أن يتحقق بين يوم و ليلة، فالعملية معقدة و طويلة بعض الشئ و تتطلب صبر الجميع و قدرة صاحب السيرة على إستذكار التفاصيل و المواقف و فطنته في تحويل مكوناتها لرؤية شخصية ستبقى مرتبطة بإسمه و تاريخه.